في أمسية شعرية وغنائية.. “ولاد البلد”” تكرم 8 أمهات مكافحات من الفيوم

في أمسية شعرية وغنائية.. “ولاد البلد”” تكرم 8 أمهات مكافحات من الفيوم تكريم الأمهات المثاليات بالفيومية

“تعيشي ليا ياحبيبتي يا أمي ويدوم ليا رضاكي .. أنا روحي من روحك انتي وعايشة من سر دعاكي”

بهذا المقطع من أغنية ست الحبايب للفنانة فايزة أحمد، بدأت  مي سالم، من أعضاء فريق مكتب الفيومية، تقديم حفل تكرم 8 من الأمهات المكافحات، والذي نظمه إصدار “الفيومية” التابع لمؤسسة “ولاد البلد” بمناسبة الاحتفال بعيد الأم، تحت رعاية الأستاذ محمد عبد المنعم الأخن، مدير الحسابات بشركة أميسال، والمهندس عماد سعد حمودة، عضو مجلس النواب عن دائرة مركز الفيوم، وعبد الفتاح الجندي، مدير إدارة إطسا التعليمية الأسبق.

بعد ذلك ألقت منال محمود، مدير مكتب الفيومية، كلمة رحبت فيها بالضيوف والرعاة والأمهات المكرمات، مؤكدة على أن الفيومية لم تعتمد في  اختيا  أسماء المكرمات، على معايير مسابقات الأمهات المثاليات المتعارف عليها، ولكنها اعتمدت على مدى كفاح الأم والتي عملت وتعبت من أجل الإنفاق على أولادها وربتهم وعلمتهم في حدود إمكانياتها وقدرتها، مشيرة إلى أن  هذا النموذج  من كفاح الأمهات تكرم “ولاد البلد”  منهن اليوم 8 أمهات نتشرف بهن الليلة.

بعد ذلك تحدث الأستاذ محمد عبد المنعم الأخن، أحد رعاة حفل التكريم، مرحبًا بالأمهات المكرمات، مؤكدًا على أن تكريمهن أقل ما يقدم اعترافًا بكفاحهم وما بذلوه من جهد طوال حياتهم في تربية أبنائهم.عبد الفتاح

كما تحدث الأستاذ عبد الفتاح الجندي، أحد الرعاة، عن قيمة تكريم الأمهات في عيدهن، لما قدموه لأسرهم ومجتمعهم، وتقديرًا لتعبهم طوال سنوات العمر.

وتحدث الروائي محمد جمال الدين أحد ضيوف الحفل، قائلًا:

احتفالية مؤسسة “ولاد البلد” و الفيومية بالأم المكافحة.تقليد جديد يحاكي شكلا كبيرا من أشكال الإنسانية ولفتة تنم عن دفء حقيقي ومشاعر تقف إلى جوار الأم بمفهوم آخر وتدعم بقوة وجودها،  مقدمًا الشكرللفيومية على الدعوة في وجود المكافحات من نساء الفيوم.

كما تحدث الإذاعي الكبير الدكتور هادي حسان، بإذاعة شمال الصعيد، قائلًا إن تجربة الفيومية في تكريم الأمهات المكافحات مضيفًا أن وزارة التضامن يجب أن تتبع المعايير التي اتبعتها الفيومية في اختيار المكرمات، كما أجرى  الإذاعي هادي حسان بثًا مباشرًا على إذاعة شمال الصعيد من الحفل، ولقاءات بعدد من المكرمات.

وأجرى منتصر نضر، المذيع بالقناة الأولى، المذيع بالقناة الأولى بالتلفزيون المصري  لقاءات مع عدد من المكرمات.

تلا ه كلمات الرعاة توزيع شهادت التكريم والجوائز على المكرمات الثمانية، وهن الأم المكافحة، أم الهنا علي إسماعيل، الأم المكافحة، منى صادق بدوي، الأم المكافحة، كوكب أحمد محمد، الأم المكافحة، حنان محمود إسماعيل، الأم المكافحة، صباح قطب علي، الأم المكافحة،  سلمى عبدالهادي محمد، الأم المكافحة، سعده فرج سالم، الأم المكافحة كوكب أحمد محمد، الأم المكافحة،  روحية محمود إبراهيم.

وتحدث بعض المكرمات عن تجربتهن وكفاحهن في تربية أولادهن بمفردهن، في ظل ظروف المعيشة الصعبة، كما قدمن الشكر لإصدار “الفيومية” و “ولاد البلد” عل تكريمهن.

بعد ذلك ألقى الشاعر الكبير محمد حسني إبراهيم، قصيدة كتبها خصيصًا للمناسبة والتي تقول كلماتها:

الأم روح طيبة زي الشجر والنور

 من عمرها قريبة بتعدي صعب تثور

 وتلم من خوفهها اللقمة من جوفها

 لجل العيال والحياة

 شقاها طوق ونجاة

 بشموعها تفرد نور

 الأم روح طيبة زي الشجر والنور

 داري على شكوتك يا صابرة ع الأوجاع

 وف كل يوم ضحكتك للي اشترى أو باع

 السكة ليكي وحدك يا غالية

 مين قدك شايل حموله جسور

 الأم روح طيبة زي الشجر والنور

 تفرش حكاوي كتير نقراها ف ضلوعها

 بتعدي بالمشاوير

 وف ليلنا دي شموعها قادت وكانت طريق

 كل الحمول يا صديق بتخف مهما يدور

 الأم روح طيبة زي الشجر والنور

وشدى الفنان الكبير عهدي شاكر بمجموعة من الأغاني والتي شهدت تفاعل كبير من الأمهات وأولادهم الذين حضروا التكريم، وسط زغاريد وجو من السعادة.

الوسوم